اللجين


منتدى عام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

  فيلم (زوجتي … و الكلب)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 55
تاريخ التسجيل: 16/03/2012

مُساهمةموضوع: فيلم (زوجتي … و الكلب)   الإثنين مايو 07, 2012 10:43 pm

فيلم تحفة سينمائية و قابل لدراسة)
flower flower flower flower flower التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان
السنة 1971 هي سنة مهمة جدا تمثل نقطة مفصلية في تاريخ السينما المصرية, حيث تم إنتاج أعظُم فِيلمِييَ في عالم السينما في تلك السنة: فيلم (ثرثرة فوق النيل) من إخراج حسين كمال (أعظم مخرج سينمائي و مسرحي في القرن العشرين) و فيلم (زوجتي … و الكلب) من إخراج سعيد مرزوق.
أعتمد هذا الفيلم على توزيع المشاهد بين ذكريات مرسي (محمود مرسي) مع زوجته سعاد (سعاد حسني) التي تزوجها حديثا, وبين زمنه الحاضر في فنار مع رفاقه بعيد عن زوجته. يدخل بنا هذا الفيلم ضمن الاجواء الذكورية لا توجد فيها إناث في منفى بعيد عن مظاهر العمران يتحدث مرسي عن خبرته مع النساء أمام زملائه سرعان ما يكتشف إن احدهم يدعى نور (نور الشريف) ليس له تجربة مع النساء فيصارحه مرسي و يفتح له سجل ذكرياته و خيانته مع زوجة احد الرجال.
بعد ذهاب مرسي إلى الفنار, يصاب بنوبة من الوساس القهري المزمن تجاه زوجته يخشى عليها جعلته لا يفرق بين الواقع والخيال, وهذه التخيلات من صنع مرسي نفسه وصلت إلى درجة لم يعد فيها يميز بين الواقع والخيال لا أراديا, فدخل في متاهة أو أقصى حالات انعدام الاحساس بالواقع , نوع من الانفصام عن الواقع والغرق في بحر من الوساوس , تحول الى شخص ذهاني ابتلعته مخاوفه ,واصبح ضحيةٍ لها . ولم يقدر إن يخرج من ذلك الجب (بئر نفسي), ينقل لنا المخرج سعيد مرزوق تلك الحالة النفسية ببراعة منقطعة النظير فقدم لنا هذا الفيلم بحرفية سينمائية عالية تدل على إنه عاشق حقيقي لفنه وحرفي رغم إنه لم يدخل معاهد السينما مثل الكثير من المخرجيين المصرية (صنايعية: لفظ مصري يدل على صاحب حِرفة), و لكنه عبقري و ذواق وعاشق حقيقي لسينما.
لفيلم (زوجتي… والكلب) قِيَم سينمائية من عدة نواحي: من ناحية معالجة السيناريو, و من ناحية تلاعب في التصوير السينمائي. و لفيلم الرمزية العالية و محاكاتها مع التعابير المجازية والتشبيهات في موضوعه بإطار كوميدي ساخط, حيث إن الفيلم يركز على: فنار في الجزيرة بعيدة عن مظاهر الحضارة – الكلب الوفي يحرس الفنار– و البحر, حيث طالما هناك يستجيد مرسي ذكرياته القريبة الأمد مع زوجته, و مغامرات شبابه مع النساء يرويها لزميله نور (نور الشريف), و بذلك حقق الفيلم توزان المدهش بين الزمن و الأماكِن المحددة مسرحا لمنظور مرسي, حيث هذا الفيلم يسلط الضوء على رؤيته (رؤية مرسي) من زوايا معينة و يرويها لزميله الشاب في العمل في الفنار يدعى نور الذي لم يحظى بتجربة جنسية قَط.
هذا الفيلم مرجعي قابل لدراسة و متكامل من ناحية معايير السينما, فيمكن ملاحظة مهارة فن تصويره السينمائي الابيض و الاسود المتعارضان يترك انطباعاً خاصا لدى المتلقي, أما الناحية التخطيطة له فهو يحوي التسلسل الحدثي السلس و المترابط على صلة بالمشهد التالي يجعله يشاهد كل دقيقة من هذا الفيلم, ناهيك عن الأدوار الرائعة كدور الفنان الرائع محمود مرسي الذي رفع الكثير من شأن هذا الفيلم. بقلم لاوين ميرخان
يفتتح هذا الفيلم بغشاوة ثم تتضح الرؤية في صباح يوم جديد بصوت ضحكات ابتهاج سعاد و مرسي حيث تركز الكاميرا على الستارة تخترقها الاضواء بشكل مستطيلات ثم بحركة نصف دائرية نجدهما على سرير الزواج, ثم تعاقب الضحكات الصمت, و يخرج مرسي سجارة من العلبة مفكرا و مضجرا, ثم تسأله سعاد مبتسمةٍ: ما بكَ؟ لماذا تفكر؟, فيقول لها أنه سيعود إلى العمل قريباً في الفنار و سيضطر تركها وحيدة, سرعان ما تلاشت الأبتسامة العذبة من وجهها.
أما سيناريو هذا الفيلم فهو مفعم بالنضوج والإدراك (لاسيما لقطات سريعة هادفة ضمن مشاهد الفيلم) و ديناميكي و جرئ جدا مضمون بالحوارات الآخاذة و مصحوب بالتشبهيات المجازية و التلميحات (على سبيل المثال: ربط رغبة الجوع برغبة الجنس في مشهد ينظر نور شريف إلى المجلات الأباحية بشرود الذهن على مائدة الطعام مع رفاقه و كلبهم في داخل الفنار يتناولون الوجبة التي اعددتها زوجة مرسي, فبينما نسى نور رمي العظمة من يده, ينظر إليها الكلب متلهفا بقدر تلهف نور. يقصد بها المخرج بالعظمة إلى نفس الخلاء, فنور شريف يحتاج إلى اشباع رغبته الجنسية بينما الكلب يحتاج إلى اشباع معدته). المخرج سعيد مرزوق مخرج عظيم و فنان مُبدع في إلتقاط اللقطات السريعة في الفيلم ( كلقطة أفتتاح الفيلم بالستارة تخترقها الاضواء في غرفته) أستطاع إن يعالج موضوع الفيلم الروائي الطويل بصورة تعبر عن التعبيرات المجازية ببراعة و النضج. لقد شعرت أني فهمت معايير السينما بصورة واسعة بعدما أنهيت مشاهدة هذا الفيلم القابل لدراسة.[b]
lol! lol! lol! lol! lol! flower flower بما إن نور يعيش في الاجواء الذكورية, يتمنى إن يعيش في مغامرات غرامية مع النساء لأشباع رغبته, فيعبر عن ذلك عندما يرمي صور فتيات إلى البحر ثم يقفز هو بدوره و تبدأ سلسلة من التخيلات حيث يجد نفسه يداعبهن بينما الكلب الوفي ينبح على الجسر الخشبي. و هذا جعل مرسي يخشى من اقامة نور العلاقة مع زوجته بعد إن شاهد حماسته, و خصوصا بعد ما روى له مغامراته غرامية مع احدى زوجات, فجعله مرسي يكره فكرة الزواج. ظلَ مرسي يتقلب على سريره و لم يحلق لحيته في اليوم التالي و جلس على الشاطئ يشاهد أرتطام أمواج البحر بالصخو
ر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://masrh.dahek.net
 

فيلم (زوجتي … و الكلب)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» : فيلم اكس لارج
» فيلم كل حاجة
» تحميل فيلم The Tattooist 2007
» صور براد بيت في فيلم حرب طروادة troy
» فيلم سكسي الام واولادها

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللجين  :: -